<
<
الرئيسية أصداء وطنية  الدلالة الرمزية للمسيرة الخضراء ..و فن صناعة السلام في زمن الحروب

 الدلالة الرمزية للمسيرة الخضراء ..و فن صناعة السلام في زمن الحروب

7 نوفمبر 2021 - 18:23
مشاركة

في زمن الحرب الباردة، والانقلابات العسكرية تنبعث مسيرة خضراء سلمية، في زمن لا شيء يعلو فيه على صوت الحروب والمعارك المسلحة.
-الحرب الباردة:
وصفت حالة الصراع والتنافس التي كانت توجد بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وحلفائهم من فترة منتصف الأربعينيات حتى أوائل التسعينيات.
خلال هذه الفترة، ظهرت التحالفات العسكرية والدعاية وتطوير الأسلحة والتقدم الصناعي وتطوير التكنولوجيا والتسابق الفضائي. ولقد اشتركت القوتان في الإنفاق على تطوير الأسلحة النووية والحروب غير المباشرة، او الحرب بالوكلة.
وفي سياق التصعيد بين القوتين بالاشتراك في عمليات بناء عسكرية وصراعات سياسية من أجل المساندة. صراع حول تشكيل وإعادة بناء العالم. وبعدها انتشرت الحرب الباردة خارج أوروبا إلى كل مكان في العالم. حيث سعت الولايات المتحدة إلى سياسات المحاصرة والاستئصال للشيوعية وحشد الحلفاء خاصة في أوروبا الغربية والشرق الأوسط. خلال هذه الأثناء، دعم الاتحاد السوفيتي الحركات الشيوعية حول العالم خاصة في أوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية ودول جنوب شرق آسيا.
ومن ابرز مخلفاتها حرب فيتنام 1956–1975 والغزو السوفييتي لأفغانستان، و أزمة الصواريخ الكوبية 1962 عندها اصبح العالم على حافة حرب عالمية ثالثة.
– محنة الانقلاب.
لقد كانت المملكة المغربية مسرحا لعملية انقلاب فاشلة، انقلاب الصخيرات سنة 1971 تمت بمدينة الصخيرات بالقصر الملكي، تزعمها بعض الجنرالات العسكريين المغاربة وبالأخص الكولونيل أمحمد أعبابو قائد مدرسة أهرمومو العسكرية والجنرال محمد المدبوح، لاغتيال ملك المغرب الملك الحسن الثاني في يوم 10 يوليو 1971 المصادف لذكرى عيد ميلاده ال42. وكانت هذه أول محاولة انقلاب ضمن العديد من الانقلابات التي نجا منها ملك البلاد الحسن الثاني طيب الله تراه.
وبعدها محاولة انقلاب أوفقير أو عملية بوراق إف 5 هي محاولة انقلاب جرت في 16 غشت 1972 قام بها أفراد من سلاح الجو المغربي لاغتيال الملك الحسن الثاني عن طريق مهاجمة طائرة البوينغ الملكية القادمة من برشلونة، فكان مصيرها الفشل كسابقتها.
– وصول القدافي إلى الحكم.
كان وصول القذافي الى حكم ليبيا من على ظهر دبابة بانقلاب 1969 أو ما يُعرف بثورة الفاتح فهو انقلاب عسكري جرى في 1 سبتمبر عام 1969م ليقوّض حكم المملكة الليبية ويعلن نشوء الجمهورية العربية الليبية، وتستولي على السلطة في الأول من سبتمبر عام 1969 م، وسارع ولي العهد وممثل الملك بالتنازل عن الحكم حيث كان الملك محمد إدريس السنوسي خارج البلاد، ومن المعروف عداء القذافي للمغرب، ودعمه المطلق لمليشيات البوليزاريو بالسلاح والمال من أجل سراب أسطورة الزعيم وملك ملوك افريقيا، فانتهى به الأمر بمزبلة التاريخ التي لا ترحم.
– الدبلوماسية الدولية سبيل آخر للسلم الاقليمي والدولي داخليا وخارجيا.
بعد أن بتت محكمة العدل الدولية بلاهاي في ملف المغرب، وجاء رأيها الاستشاري معترفا للمغرب بحقه في صحرائه مؤكدا على وجود روابط قانونية وروابط بيعة متجذرة كانت دائما قائمة بين العرش المغربي وأبناء الصحراء المغربية، أعلن جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه عن تنظيم مسيرة خضراء لاسترجاع الصحراء وتحريرها .
-الاعلان الخالد؛
في يوم 16 أكتوبر من سنة 1975 أعلن المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه عن تنظيم أكبر مسيرة سلمية في التاريخ مكنت من تحرير الأقاليم الجنوبية للمملكة.
لتضع حدا لنحو ثلاثة أرباع قرن من الاستعمار والاحتلال لأقاليمنا الجنوبية، وقد مكنت المغرب من تحقيق واستكمال جزء غاليا من وحدته الترابية.
– ومن الدلالة أيضا :
تحكيم دور المشورة بين الحاكم وشعبه، بين الراعي والرعاية
المثال العملي للدبلوماسية الموازية او الدبلوماسية الشعبية.
ودور المشاورة مع الخبراء والمستشارين وذوي الرأي وممثلي الأمة في عزم وسرية تامة، لتنطلق اعظم مسرة دبلوماسية موازية او الشعبية سلمية انها المسيرة الخضراء.
-التمثيلية الشرعية؛
لقد تم تعزيز المسار السلمي بمسيرة تنموية وسياسية (الانتخابات والمجالس الجماعية… واجتماعية واقتصادية في إطار جهوية موسعة لتنزيل خيار الحكم الذاتي في إطار السيادة والوحدة الوطنية.
مع عدم استبعاد الخيار العسكري الدفاعي لحماية أمن واستقرار المملكة وهو ايضا خيار لتعزيز الأمن بكل الطرق بما فيها رد العدوان كما حدث في حربي امݣالة…والكركرات…
ونزع شأفة كل تهديد داخلي او خارجي بكل الطرق المتاحة بقوة وحكمة ودون تهاون سواء على المستوى الدبلوماسي او الأمني او العسكري أو الاجتماعي.
كما تشهد على ذلك واقعة (إݣديمزبك).

– حاضر السلام ومستقبله.

لقد تم تتويج مسار المملكة المغربية، الدبلوماسي والسياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي والعسكري والاستراتيجي، الساعي إلى تحقيق السلام واشاعة التعايش السلمي مؤخرا باعتمد مجلس الأمن الدولي القرار 2602 (2021) الذي جدد بموجبه تفويض بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء حول الصحراء الغربية (مينورسو) اليوم الجمعة.
وقد مدد المجلس تفويض البعثة لعام آخر حتى 31 تشرين الأول/أكتوبر 2022، بأغلبية 13 صوتا وامتناع روسيا وتونس عن التصويت.
سعيد لكراين مدير الشؤون العربية 

بالمنظمة الدولية للاعلام والدبلوماسية الموازية والتسامح.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً