<
<
الرئيسية أصداء إقتصادية استقرار المغرب أمنيا واقتصاديا واجتماعيا يستفز ويربك كل حسابات الجزائر

استقرار المغرب أمنيا واقتصاديا واجتماعيا يستفز ويربك كل حسابات الجزائر

26 سبتمبر 2021 - 21:43
مشاركة

رغم كل الصفعات والهزائم المتثالية التي تكبدتها الجزائر نتيجة الإنجازات الديمقراطية والاستقرار الأمني والتفوق الديبلوماسي الذي يحققه المغرب. مازالت الجزائر لم تستوعب الدروس وهي تتمادى من حين لاخر في تهديد واستفزاز المملكة المغربية.
بعد مجموعة من الاتهامات السخيفة الموجهة للمغرب من طرف حكام الجزائر التي تحمل المسؤولية للمغرب عن التوثر الاجتماعي والحراك الشعبي. ثم حرائق الغابات. ولم لا نقص المواد الغذائية الأساسية كالحليب و جرعات التلقيح ضد فيروس كورونا. اتخدت الجزائر قرار إغلاق المجال الجوي على المغرب لربما حسب فهمهم سنعلن افلاس الخطوط الملكية المغربية.
المثير للجدل والذي يوضح بشكل رسمي جنون الجزائر .هو ماجاء وتناقلته مصادر موريتانية على أن : “الجزائر تبلغ المجتمع الدولي أنها ستوجه ضربات عسكرية. معتمدة على التصريح الذي أدلى به دبلوماسي جزائري لوكالة “رويترز”، إد قال إن الجزائر قد تلجأ إلى إجراءات تصعيدية أخرى ضد المغرب وتتخد مزيدا من الخطوات بعد قطع العلاقات وإغلاق المجال الجوي. وانه من غير المتوقع إستبعاد اللجوء لإجراءات جديدة لكنه لم يحدد طبيعة هده الإجراءات.
هل يظن حكام الجزائر على أن المغرب ستخيفه وترعبه هذه التهديدات والمناورات السخيفة ويرضخ لتحقيق أحلامهم الخيالية؟؟
المغرب بلد مستقر أمنيا اقتصاديا واجتماعيا منهمك في استكمال ترسيخ الديمقراطية وضمان الاستقرار والسلم الاجتماعي للمواطن المغربي. وخير مثال على هذا هو الإعلان المستمر لفتح قنصليات دول عديدة في العيون والداخلة .بالإضافة إلى الشراكات الاستراتيجية والاستثمارية مع دول عظمى في الأقاليم الصحراوية المغربية.
على الجزائر أن لا تنسى صفعة حرب الرمال وقوة القوات المسلحة الملكية والأطر الامنية المغربية المتشبتة بحب الوطن والملك والدفاع عن الوحدة الترابية للملكة المغربية.
كل هذه الاستفزازات تبرهن على الحقد الدفين والكراهية عوض استخدام العقل والمنطق لبناء مغرب عريي قوي ينافس كل التكثلات الاقتصادية العالمية.
لا بأس أن اختم بمقولة شعبية مغريية لها دلالتها.
ان لم تستحيى فافعل ما شئت.

ادريس العاشري

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً