<
<
<
الرئيسية أصداء الجالية ناصر بوريطة ودبلوماسية المقص

ناصر بوريطة ودبلوماسية المقص

4 يوليو 2021 - 20:09
مشاركة

بعد ذهاب الوزير مزوار تولّى  بوريطة الذي كان وزيرا منتدبا مهمة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج  في حكومة سعد الدين العثماني (أبريل 2017)، وتحول إلى وجه مألوف في المشهد الإعلامي. خاصة بعد رفعه لرهان تدشين عهد جديد من الدبلوماسية المغربية، بأداء يرتقي ليتفاعل مع التحولات الدولية المتسارعة.

و أصبحت بذلك الآلية الدبلوماسية المغربية في عهد الوزير الشاب تستنفر وتضاعف من طاقتها في اتجاه الضغط لتمييل الكفة لصالح الميزان المغربي، ويتطلب ذلك جهودا أكبر للتغلب على دبلوماسية البوليساريو وخلفها الخارجية الجزائرية.

كما استطاع المغرب كسب معارك دبلوماسية كبرى في ملف الصحراء المغربية، منها إحباط مشروع توسيع صلاحيات “المينورسو” بالصحراء لتمتد إلى إنشاء آلية موازية لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

المسار الأكاديمي

السيد ناصر بوريطة من مواليد سنة 1969 بمدينة تاونات،  خريج كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط، حيث حصل على شهادة الإجازة في القانون سنة 1991،  ثم شهادة الدراسات العليا في العلاقات الدولية سنة 1993، و نال دبلوم الدراسات العليا في القانون الدولي العام سنة 1995.

 المسار المهني

السيد ناصر بوريطة دبلوماسي المهنة، تدرج في مختلف السلالم الدبلوماسية. بعد سنوات من الخدمة بالادارة المركزية بالرباط اشتغل ايضا في سفارات المغرب في كل من فيينا وبروكسل. كما تدرج في مناصب المسؤولية داخل الوزارة من رئيس مصلحة الهيئات الرئيسية بالأمم المتحدة إلى رئيس قسم الأمم المتحدة (2003-2006)، ثم مديرا لمديرية الأمم المتحدة والمنظمات الدولية (2006- 2009).  بعد ذلك، تقلد السيد بوريطة، و على التوالي مناصب: مدير ديوان وزير الخارجية، ثم سفير مدير عام العلاقات المتعددة الأطراف والتعاون الشامل.

  سنة 2011 سيتقلد السيد ناصر بوريطة منصب الكتابة العامة في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون،وهي  المسؤولية التي تولاها حتى تعيينه في 6 فبراير 2016، من قبل جلالة الملك محمد السادس نصره الله، كوزير منتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

 السيد ناصر بوريطة متزوج وأب لطفلين

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً