<
<
<
الرئيسية كُتّاب الجريدة ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

20 يونيو 2021 - 10:44
مشاركة

نحن نطمح إلى التغيير ولا نفعل  لذلك إلا القليل أو لا
نفعل شيئًا. نريد هذا التغيير للأجيال القادمة حيث تستمر كتب التربية الدينية لدينا في تقطير سم الاستبعاد عن الآخر وتملق غرور التفوق والتمسك بالحقيقة المطلقة.
نحن نطمح للتغيير المجتمعي ونستمر في تسمين السياسيين ، عديمي الجدوى ، بالتبرعات السخية والمتفرقة من الدولة للأحزاب السياسية ، وحتى بتقاعد العبثي للوزراء السابقين والمنتخبين السابقين!
نحن نطمح للتغيير ولا نكون قادرين متل التلاميذ الجييدين على مراجعة النصوص والكتب الدينية والتقليدية ، التي هي  أساس ذاكرتنا الجماعية لأكثر من أربعة عشر قرنًا!
نتوق إلى التغيير و تحتفظ عائلتنا البطريركية بمضاعفة الميراث للذكر وتطلق العنان لأسرة الأب في سلب حقوق الابنة الوريثة. تقليد بتجاهل المكانة التي حصلت عليها المرأة  المغربية في المجتمع.
قبل كل شيء ، نريد هذا التغيير المجتمعي ، من خلال تدخلنا اللفظي في السياسة ، دون حتى الحصول على بطاقة ناخب. في حين أن التغيير لا يمكن أن يحدث إلا من خلال صندوق الاقتراع. نحن نطمح إلى هذا التغيير ، إلى تكافؤ الفرص وتقليص الفجوات بين الأغنياء والفقراء بدون حتى ضريبة دنيا على الثروة والميراث والمضاربات المالية التي تستغل التروات البشرية.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً