<
<
<
الرئيسية أصداء إقتصادية تدابير احترازية لانقاد الاقتصاد الوطني من آفة كوفيد 19

تدابير احترازية لانقاد الاقتصاد الوطني من آفة كوفيد 19

27 أغسطس 2020 - 9:43
مشاركة

كجميع دول المعمور التي تأثر اقثصادها من آفة كوفيد 19. سواء كانت من الدول المتقدمة أو من دول العالم الثالث. فإن الاقتصاد المغربي بدوره عرف أزمة جعلت بعض المؤشرات الماكرو اقتصادية تسجل بعض التوقعات التي ستتسبب في انكماش الاقتصاد الوطني وذلك نتيجة ارتفاع عجز الميزانية الى 7.6 في المائة من الناتج الداخلي المحلي الا جمالي عوض 3.7 في المائة المقررة في قانون المالية 2020 لإنقاذ الاقتصاد الوطني اتخدت عدة تدابير احترازية من طرف بنك المغرب لتمكين القطاع البنكي المغربي المساهمة في تحريك العجلة الاقتصادية بتمويل المقاولات والأشخاص الذاتيين
ونذكر من بين هذه الإجراءات
– تخفيض سعر الفائدة TBB معدل الفائدة الاستدلالي في شهر مارس 2020 من 2.25 % الى 2% ثم إلى 1.5%في دورة مجلس 16 يونيو 2020
– تمكين البنوك من استخدام جميع آليات إعادة التمويل لدى بنك المغرب

Refinancement auprès de BAM
سحب من خط الوقاية والسيولة وذلك بسحب مبلغ 3 ملايير دولار لدى صندوق النقد الدولي من أجل تعزيز احتياطات المغرب من العملة بدون تأثر المديونية العمومية
بالموازاة مع هذه الا جراءات التي اتخذتها بنك المغرب نجد توقيع اتفاقية مابين

اتحاد العام المقاولات المغرب CGEM
والحكومة المتمثلة في وزارة الاقتصاد والمالية وذلك لتفعيل التوجهات الملكية السامية
المجموعة المهنية لبنوك المغرب GPBM
هذه الاتفاقية تتمثل في وضع مخطط طموح الإنعاش الاقتصادي
تعميم التغطية الصحية
تحديت القطاع العام
كل هذه المعطيات تجعل الفاعل الاقتصادي والمواطن المغربي بصفة عامة يتساءل عن مال الاقتصاد الوطني في ظل الأزمة المالية العالمية نتيجة آفة كوفيد 19
هل فعلا ساهم القطاع البنكي المغربي في تجاوز هذه الأزمة بتمويل المقاولات والأشخاص الذاتيين .بعدما استفادت من عدة امتيازات من عند بنك المغرب
هل بامكان الفاعل الاقتصادي أن يعرف عدد طلبات القروض. وكم تم قبولها أو رفضها
هل لدينا استراتيجية فعالة لضمان الإقلاع الاقتصادي ما بعد كوفيد19
اسئلة كثيرة ترهقنا ونحن نتتبع ارقام تزايد عدد المصابين وضحايا كوفيد19

 المحلل الإقتصادي : ادريس العاشري

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً