<
<
<
الرئيسية أصداء العالم العربي اتفاق الصخيرات هو الحل الأوحد لحل الأزمة الليبية

اتفاق الصخيرات هو الحل الأوحد لحل الأزمة الليبية

12 يونيو 2020 - 12:17
مشاركة

ذكر السيد مشري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة بأن “هذه التوجيهات الواضحة من جلالة الملك تتعلق بضرورة وضع كل الإمكانات والوسائل اللازمة رهن إشارة الليبيين حتى يتمكنوا من التوصل إلى حل من قبل الليبيين و لأجل الليبيين” .

وأكد رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية أنه “لا نحتاج بأي حال من الأحوال إلى أي مبادرة سياسية أخرى”. ويشير السيد مشري في هذا السياق إلى أننا “نؤمن إيمانا راسخا بأن الجهود الدولية أو حتى الفردية من جانب دول معينة لا تساعد على حل الأزمة الليبية. بل على العكس ، قد تزيد الأمر تعقيدًا “.

بالعودة إلى الإجتماع الذي عقده مع الوزير ، طرح السيد خالد مشري “تقارب وجهات النظر” حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وحسب وزارة الخارجية الليبية، فقد أجرى ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية، اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني الليبية محمد الطاهر سيالة، ذكر خلالها بأن الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات، هو المرجع  لأي حل سياسي واقعي في ليبيا، واتفق الطرفان على التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين.

وقالت الخارجية الليبية ان  الطاهر سيالة أطلع ناصر بوريطة، على آخر التطورات الميدانية والسياسية بعد تحرير قوات حكومة الوفاق مدينة ترهونة، و الهزائم المستمرة لقوات الجنرال حفتر، المدعومة من مصر والامارات.

يأتي هذا الاتصال الهاتفي، بعد إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا والقيام بتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار. ويعتبر كلام ناصر بوريطة تعبيرا رسميا عن موقف المغرب الرافض لاقتراح السيسي، بعد دعم السيسي والإمارات بشكل مباشر خليفة حفتر على خيار العمل المسلح عوض المفاوضات طيلة الأشهر الماضية، وانقلابه المباشر والصريح على اتفاق الصخيرات الذي رعاه المغرب، ويعتبره حلا واقعيا وصلبا لأزمة بدات تطول

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً