<
<
<
الرئيسية كُتّاب الجريدة جهة سوس محور العلاقات الاقتصادية و الاجتماعية بين الشمال والجنوب

جهة سوس محور العلاقات الاقتصادية و الاجتماعية بين الشمال والجنوب

9 نوفمبر 2019 - 9:21
مشاركة

اتسم الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء بالشمولية ،حيث وجه جلالته رسائل داخلية تنبع من روح المسيرة الخضراء و تدعو إلى النهوض بكل عزيمة و إرادة حقيقية بنهضة البلاد و تحقيق عدالة اجتماعية و اقتصادية تهم مختلف جهات المملكة في اطار تنزيل الجهوية المتقدمة وجعل جهة سوس محور العلاقات الاقتصادية و الاجتماعية التي تربط أقاليم شمال المملكة بأقاليم جنوبها وذلك بالنهوض بالبنيات التحتية اللازمة خصوصا السكك الحديدية التي ستساهم في ربط جسور التواصل و النماء الاقتصادي بين جل ربوع المملكة .
كما تضمن خطاب جلالته رسائل خارجية تتسم بالوضوح و صدق النوايا في المساهمة في تنمية إفريقيا و جعلها ضمن أهداف سياسات المملكة الخارجية حيث ذكر جلالته بقيامه بعدد كثير من الزيارات للدول الإفريقية و عقد حوالي ألف اتفاقية ستساهم في تنمية الدول الأفريقية ، كما أكد جلالته على ضرورة مضافرة الجهود بين مختلف الدول المغاربية لتحقيق الأهداف المشتركة و تحقيق استجابات و تطلعات الشباب المغاربيين و مسايرة تطلعات الدول الأوروبية المتقدمة كشريك فعال.
و في ختام خطابه الملكي السامي ، أكد جلالته على و حدة المغرب الترابية و أمانة و مسؤولية كل مواطنة و مواطن مغربي بالحفاظ عليها و المساهمة في النهوض بالتنمية الشاملة بكل مناطق البلاد وفاءا لقسم المسيرة الخضراء و لروح مبدعها جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه و لكل أرواح المغاربة الأحرار.

حماد أيت ايدار

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً