<
<
الرئيسية كُتّاب الجريدة الجهوية المتقدمة… مسيرة متجددة

الجهوية المتقدمة… مسيرة متجددة

7 نوفمبر 2019 - 15:47
مشاركة

ان قطار المسيرة الخضراء لم و لن يتوقف ابدا هذه هي قناعة ملك البلاد و معه أوفياء شعبه، لا شيء يقف أمام طموح المملكة المغربية نحو تحقيق آمالها و تطلعاتها و وحدة أراضيها شمالا و جنوبا شرقا و غربا، و لسان حال المملكة يقول نحن هنا باقون و بأقدام ثابتة بأرضنا إلى أن يرث الله الأرض و من عليها.
هذا و يؤكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله:
(وهي مسيرة دائمة؛ فالروح التي مكنت من استرجاع الصحراء، سنة 1975، هي التي تدفعنا اليوم، للنهوض بتنمية كل جهات المملكة.)
فهي مسيرة الروح الوطنية شاهدة على تلاحم الملك و الشعب و رؤيا استشراف لربط الماضي بالحاضر و المستقبل، و امتداد استراتيجي بين المملكة و العمق الإفريقي في ابعاده الجغرافية و الإنسانية و الاقتصادية، فالعدالة وحدها هي من وقفت إلى جانب قضيتنا الترابية منذ بدايتها و احترام الشرعية التاريخية و الدولية من أجل الوصول إلى حل حقيقي متمثل في الحكم الذاتي يقول صاحب الجلالة:(وهو الحل الذي تجسده مبادرة الحكم الذاتي، نظرا لجديتها ومصداقيتها، وصواب توجهاتها؛ لأنها السبيل الوحيد للتسوية، في إطار الاحترام التام للوحدة الوطنية والترابية للمملكة)
و هو المسار الذي تسعى المملكة المغربية إلى تعزيزه محليا و إقليميا و دوليا، حيث توجت الجهود الدبلوماسية المبدولة بسحب 163 دولة اعترافها بالكيان الانفصالي.
ان المكتسبات التي تحققت و تراكمت مع المسيرة الخضراء جعلت المملكة المغربية تتخد من التنمية رافعة حقيقية لوصل اقاليمنا الجنوبية بباقي مدن المملكة، و يرى جلالة الملك ان سوس ماسة هي المركز الاقتصادي الذي سيربط الشمال بالجنوب و الشرق بالغرب، و في هذا الصدد يقول جلالة الملك:(فجهة سوس – ماسة يجب أن تكون مركزا اقتصاديا، يربط شمال المغرب بجنوبه، من طنجة شمالا، ووجدة شرقا، إلى أقاليمنا الصحراوية.)

هذا و يذكر جلالته بالتزامات المملكة المغربية الوطنية و القارية في بناء قارة افريقية جديدة يتبوء المغرب دورا رياديا، و ذلك بتحقيق تنمية حقيقية شاملة لمختلف المناحي الاقتصادية و الاجتماعية و السياسيةو ثقافية، تنمية من و إلى الانسان، و ذلك بخلق رواج تجاري مبني على المنفعة المشتركة بين شعوب المنطقة بمنطق رابح-رابح.
و لم ينسى جلالته ان يذكر شعبه الوفي بالأمانة التي يتقلدها معه في الحفاظ على أمن و وحدة المملكة المغربية قائلا:( فجهة سوس – ماسة يجب أن تكون مركزا اقتصاديا، يربط شمال المغرب بجنوبه، من طنجة شمالا، ووجدة شرقا، إلى أقاليمنا الصحراوية.)

ذ.سعيد لكرين

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً