الرئيسية أصداء الجالية عمالة مقاطعة عين الشق تحتفي بجاليتنا بالخارج

عمالة مقاطعة عين الشق تحتفي بجاليتنا بالخارج

10 أغسطس 2019 - 18:32
مشاركة

المصطفى بلقطيبية

منذ إقرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس، سنة 2003، ليوم 10 غشت يوما وطنيا للمهاجر، أصبح هذا اليوم موعدا سنويا لإبراز الدور المتنامي لمغاربة العالم في مسلسل التنمية بالمغرب، باعتبارهم طرفا أساسيا في الدينامية التي تعرفها المملكة على جميع الأصعدة، ومناسبة للوقوف على انتظاراتهم المستقبلية.

وتحت شعار ” سياسة القرب في خدمة الجالية المغربية “، نظم لقاءا تواصلية مع أفراد الجالية  بعمالة مقاطعة عين الشقأكد خلاله السيد بوشعيب الصقلي الكاتب العام للعمالة، أن الاحتفاء بهذا اليوم الوطني يأتي تقديرا واعتزازا بالدور المتنامي لأفراد الجالية في دعم وتقوية النسيج الاقتصادي والتنمية التي يشهدها بلدهم الأصلي المغرب على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية وغيرها، واعترافا بالمكانة المتميزة للكفاءات المغربية بالخارج ومساهمتها الكبيرة في ضمان إشعاع المملكة المغربية على الصعيد الدولي وتشبثهم بهويتهم المغربية المتأصلة.
وأضاف الصقلي ، في كلمته أن اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج يشكل محطة لتقييم ما تم إنجازه لفائدة هذه الشريحة من المواطنين المغاربة ، وفرصة للوقوف على المشاكل التي لازالت تعيق مسارهم، والاستماع لانشغالاتهم وانتظاراتهم والإنصات إليهم والبحث عن الحلول الممكنة لها وفق مقاربة تشاركية تأخذ بعين الاعتبار العناية الخاصة التي يوليها جلالة الملك لهذه الجالية .
وأكد الصقلي انه يتعين على الجميع مواكبة أوضاع أفراد الجالية من خلال التواصل معهم والاستماع إليهم من طرف السلطات والمصالح الإدارية والأمنية والمنتخبين وتسهيل تقديم الخدمات لهم والتفكير في الاستفادة من تجربتهم وخبرتهم ومؤهلاتهم وقدراتهم في عدة مجالات اقتصادية وثقافية وعلمية.

من جهة أخرى، يضيف السيد الصقلي، كان للتأطير الديني للجالية المغربية حضور أيضا ضمن الاجراءات الرامية إلى الحفاظ على الهوية الدينية والوطنية للمغاربة في بلدان المهجر، وذلك من خلال بعثة تضم عدد كبير من الأئمة والمرشدات، تولت مهمة التأطير الديني للجالية المغربية خلال شهر رمضان الأبرك.

أما في ما يتعلق بدعم ومواكبة استثمارات مغاربة العالم، فقد تم اتخاذ جملة من التدابير لتحفيز هذه الاستثمارات داخل أرض الوطن، تهم أساسا إحداث خلية للمعلومات والتوجيه لفائدة مغاربة العالم ، وإطلاق مبادرة “الجهة 13 ” الخاصة بمغاربة العالم المقاولين.

وتميز هذا اللقاء التواصلي بتقديم ممثلين عن إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة  وممثلي المصالح الخارجية للقطاعات الحكومية المعنية حول القضايا التي تشغل بال مغاربة العالم عروضا تبرز جودة الخدمات المقدمة لفئات المغاربة المقيمين بالمهجر بهدف تمكينهم، وذوي حقوقهم، من الاستفادة من مختلف الخدمات، وتقديم توضيحات حول مختلف التسهيلات والتدابير التي يتم اتخاذها لتسهيل الإجراءات والمعاملات التي يحتاج إليها أفراد الجالية المغربية خلال زيارتهم للمملكة.

وختاما تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله باسم السيد عامل مقاطعة عين الشق نيابة عن رعاياه الأوفياء من الجالية المغربية بالخارج 

وتم رفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يشفي ويحفظ أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وأن يقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وأن يشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر الأسرة الملكية الشريفة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً