الرئيسية أصداء الجالية آن الأوان لإعادة النظر في سلاليم رجال الأمن الوطني

آن الأوان لإعادة النظر في سلاليم رجال الأمن الوطني

2 فبراير 2019 - 14:41
مشاركة

أول الموظفين الذين يجب على الدولة ان تمدهم بامتيازات على مستوى الاجور و السكن و التغطية الصحية و الترفيه لهم و لذويهم من آونة لأخرى طول السنة.. في غياب الزوج عن محل سكناه الدائم و تنقلاته عبر الاسفار داخل التراب الوطني و خارجه.. لمواجهة الاخطار هم رجال الأمن الذين ينتمون للادارة العامة لمراقبة التراب الوطني التي يرأسها و يديرها المدير العام عبد اللطيف الحموشي الرجل المناسب في المكان المناسب بامتياز.. بوصفهم يتعرضون لاخطر المهام التي لا يتصورها المواطن كيفما كان شكله أو موقعه او مكانته – و هذه حقيقة لا غبار عليها – يشهدها من يعي مدى صعوبة العمل لكل هؤلاء الرجال و النساء الذين اختاروا أن يدافعوا عن حوزة هذا المغرب و مكتسباته و أمنه و طمانينته بكل ما لديهم من نفيس.. اخطر مهمة لا يقدر عليها اي كان.. الأمر يتعلق أيضاً بكل العاملين بادارة عبد الحق الخيام الذين ابانوا على معنويات عالية جدا و مهنية فاقت جميع الانتظارات التي لم يتوقعها اي احد من المسؤولين الحكوميين بكل المقاييس..
هذا السلم و الاستقرار الذين يخيمان على المملكة المغربية بفضل هؤلاء الجنود المجندين في الخفاء الذين لا ينامون و هم منكبون بما حباهم الله من قوة و ذكاء ليل نهار.. يحذقون مترابطون على حدود المغرب.. في المطارات و عبر الموانىء.. و داخل التراب الوطني و خارجه بتنسيق مع جميع الاجهزة التي من شأنها ان تعطي لقادة العالم صورة مشرفة عن المغرب الجميل المسالم الأبي بحنكة رجالاته الابرار – هؤلاء رجال الامن و نساءه – المخلصين للقسم الذي ادوه أمام ملكهم يوم تخرجوا افواجا أفواجا..
لقد آن الأوان لإعادة النظر في رواتبهم الشهرية و كذلك في سلاليمهم ليتقلدوا مهام كبرى تزكي عملهم و ترقيهم لأعلى الدرجات..
هنيئا للمملكة المغربية بعبد اللطيف الحموشي الذي اظهر على كفاءة عالية في تدبير و تسيير المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني و كذا الادارة العامة للامن الوطني و هنيئا لعبد الحق الخيام على هذا التراكم من التجربة العالية و الرفيعة و هنيئا للمملكة المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس الذي ابهر العالم بحنكته التي اذهلت رؤساء الدول غربا و شرقا و رؤساء الحكومات في كل القارات بكل المقاييس و بدون تملق .. قريب المدى او أبعد من ذلك.. و هنيئا للمملكة بكل العاملين داخل المؤسسات الامنية بالمملكة..
نحن شعب نحب محمد السادس بكل ما لدينا من مشاعر و احاسيس.. اللهم انصره نصرا عزيزا و أيده بجنودك في الارض و ملاءكتك في السماء و بك انت يا رب.. انك سميع قريب مجيب الدعاء..

و الحمد لله رب العالمين.

أصداء مغربية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً