الرئيسية أصداء الجمعيات فوضي التسيير بالمديرية الإقليمية بالرشيدية

فوضي التسيير بالمديرية الإقليمية بالرشيدية

7 سبتمبر 2017 - 18:25
مشاركة

تعرض الاستاذ “محمد طاسين“ عضو التنسيقية الجهوية للمتضررين من الحركة الانتقالية لاعتداء جسدي، يوم الثلاثاء 5 شتنبر 2017، 2017، بمكتب الاستقبال بالمديرية الاقليمية للتعليم بالرشيدية على يد المكلف بمصلحة التخطيط بالمديرية “خويا الطاهر“.

وتقود التنسيقية  الجهوية للمتضررين من الحركة الانتقالات 2017 بدرعة تافيلات منذ عدة أسابيع عدة أشكال نضالية من أجل رفع الحيف الذي طال أعضاءها، وذلك عبر فتح حوار جاد مع المدير الإقليمي من أجل الوصول إلى نتيجة، إلا أن تنعنت الأخير (المدير الإقليمي) وتهربه من أي استحقاق حال دون الوصول إلى مخرجات لهذه الأزمة التي كان هو من بين أسبابها.

وأمام وصول الأمور إلى الباب المسدود، قررت التنسيقية الاعتصام يوم الاثنين 4  شتنبر  2017 أمام ولاية جهة درعة تافيلالت مع مبيت ليلي، ليتدخل باشا مدينة الرشيدية بتعليمات من والي الجهة ويعد المعتصمين بأن المدير الإقليمي سيفتح معهم حوارا يوم الثلاثاء على الساعة الرابعة مساء، ليقرر اعضاء التنسيقية رفع الشكل النضالي تماشيا مع وعود الداخلية التي كانت في مستوى الحدث.

وفي اليوم الموعود كان أعضاء التنسيقية ينتظرون أمام المديرية الإقليمية لبدء الحوار كما كان مقررا على الساعة الرابعة مساء، لا أن المدير الإقليمي للتعليم بالرشيدية كانت له حساباته الخاصة، حيث دفع بالمسؤول عن مديرية التخطيط لاختلاق أي حدث من أجل افشال الحوار.

وقام “خويا الطاهر“ بالتوجه مباشرة إلى الاستاذ “محمد طاسين“ حيث بادره بالسؤال عن ما يفعله بمكتب الاستقبال، كأن الاستاذ لا يحق له أن يكون بالمديرية، ليجيبه الاستاذ بأنه هنا من أجل الدفاع عن حقوقه في الانتقال، ليجيبه “الطاهر“ بكل شماتة: “اوا عاين دبا تنتقل“، قبل أن يقوم بعدها بدفع الأستاذ “طاسين“ بشكل مفاجئ بكل قوته في اتجاه سيارة كانت أمام باب مكتب الاستقبال، ليصطدم رأسه مباشرة بالسيارة.

وأثناء محاولة الاستاذ “طاسين محمد” القيام، إلا أنه لم يستطع ذلك ليعود ويسقط مرة أخرى على رأسه بالأرض مغشيا عليه، وهو المصاب بالسكري والقلب، ليتدخل بعد ذلك أصدقاءه من أجل استدعاء سيارة الاسعاف ونقله إلى مستشفى مولاي علي الشريف.

ومباشرة بعد الحادث عقدت التنسيقية الجهوية اجتماعا طارئا بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالرشيدية لتدارس المستجدات والاعتداء على الاستاذ محمد طاسين، حيث قررت وقفة احتجاجية أمام السوق المغطاة يوم الاحد 10 شتنبر تضامنا مع الأستاذ “طاسين“.

وفي اتصال هاتفي مع عائلة الضحية، أكدت لموقع “هبة زووم“ أن حالة الأستاذ “طاسين محمد“ غير مستقرة، حيث وضع تحت الملاحظة الطبية بسبب الآلام الحادة التي يعاني منها برأسه وعدم استقرار السكري لديه.

وأضافت العائلة في ذات الاتصال، أنه في حالة عدم تحسن حالته الصحية، وذلك بسبب افتقار المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف للأجهزة الضرورية للكشف عن حالته، سيتم نقله مباشرة إلى أحد المستشفيات الخاصة بالعاصمة الرباط.

وفي سياق متصل، أدانت الرابطة المغربية لحقوق الانسان ما سمته الاعتداء الهمجي التي تعرض له الأستاذ “طاسين محمد“ على يد المكلف بمصلحة التخطيط وبتحريض من المدير الإقليمي، وأنها ستقوم بمؤازرة ضحية الاعتداء في كل المراحل القانونية التي سيقوم بها ضد كل من المدير الإقليمي بالرشيدية والمكلف بمصلحة التخطيط، ولنا عودة في الموضوع.

 

 

http://hibazoom.com/138630.html

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. الأستاذ ضحية سلوك طائش و غير محسوب العواقب و ما ذلك الفعل بغريب عن طاقم لا يعرف للحوار سبيلا و لا يؤمن الا بهضم الحقوق و إذلال الشرفاء من نساء و رجال التعليم

اترك تعليقاً