الرئيسية أصداء الجالية شرطة دبي تهاتف وتراسل السفارة المغربية من أجل ترحيل جثة فتاة مغربية لكن دون جدوى

شرطة دبي تهاتف وتراسل السفارة المغربية من أجل ترحيل جثة فتاة مغربية لكن دون جدوى

22 يونيو 2015 - 15:09
مشاركة

يتداول أفراد الجالية مأساة وفاة شابة مغربية مقيمة في دبي، تُدعى مينة الموحد، البالغة من العمر 35 سنة، والتي وُجدت جثة هامدة في مسبح بأحد الفنادق المشهورة في دبي.

وفاة هذه الفتاة في ظروف غامضة دفع شرطة دبي إلى فتح تحقيق في هذه النازلة التي يعود تاريخها إلى 5 يونيو. وحسب مصادرنا فإنه منذ حدوث الوفاة قبل ثلاثة أسابيع والسلطات الأمنية في دبي تحاول الاتصال هاتفيا وكتابيا بالسفارة المغربية في أبوظبي لإبلاغها بالنازلة، لكن دون جدوى..

ونتيجة لهذا الإهمال من طرف السفارة، ظلت الجثة في المشرحة لمدة ثلاثة أسابيع دون علم عائلة الضحية، الأمر الذي أخر الاجراءات الإدارية واللوجستية لنقل الجثة إلى المغرب.

وإذا كان معروفا عن السفارة المغربية في أبوظبي عدم الرد على المكالمات الهاتفية، فإنه من دواعي الاستنكار أن تتجاهل السفارة رسالة من شرطة دبي حول وفاة مواطنة مغربية . وقد خلف هذا الاهمال استياء عميقا في أوساط الجالية.

فقد بقيت جثة الفتاة في المشرحة مل الفترة الطويلة، دون علم عائلتها في الدار البيضاء، ولولا أن موظفا في القنصلية علم بالخبر صدفة، لظلت هذه المأساة الانسانية في طَي النسيان. ولحد الساعة لازالت الإجراءات الإدارية واللوجستية متواصلة بتنسيق مع السلطات الاماراتية لنقل الجثة إلى المغرب خلال الأيام القليلة المقبلة. وتظهر هذه المأساة بشكل جلي اللامبالاة التي تتعامل بها السفارة مع أفراد الجالية.

ويجب الإشارة في نفس السياق إلى سوء المعاملة التي يتعرض لها المواطنون المغاربة من طرف بعض موظفي السفارة المحسوبين على السفير، وبالخصوص المسؤول عن الشؤون القنصلية في السفارة. فاستنادا لمصادرنا، لا يمر يوم دون أن يتشاجر هذا “الدبلوماسي” مع أفراد الجالية. ويؤكد موظفون في السفارة أن العلاقة الخاصة لهذا “الدبلوماسي” مع السفير تجعله بمنأى عن أي محاسبة. ويحكى عنه أنه لا يتقبل أي ملاحظة من المواطنين الذين يتوافدون على السفارة لقضاء أغراضهم، بل يذهب إلى حد تهديد البعض منهم بالمناداة على الشرطة إذا استمروا في الجدل معه.

وإذا كانت وفاة هذه السيدة قد سلطت الضوء على سوء المعاملة التي يتعرض لها المواطنون في السفارة، فإنه أصبح من الضروري تدخل الوزارة المكلفة بالجالية لضمان احترام كرامة المهاجر المغربي في الامارات وذلك في غياب أي إجراء من الخارجية لترتيب أوضاع السفارة.

تعليقات الزوار ( 7 )

  1. نعم عرفت للأسف السفارة بسوء المعاملة وتمرد السفير يزيد من تمردهم يستهزء بالجالية المغربية التي هو المفروض في خدمتها ليس له هبة سفير يقبل كل المنحرفات امام الأمة في عيد العرش و بمناسبة المكتب السياحي الوطني وكل. مايتبعها من حفلات ولا يهتم للمغاربة المتميزين المألقين كما ينسب لنفسه ارجوا من الكامرات التي كانت توجد في. حفلاته مراقبت تعامله في حفلاته وأكررها حفلاته حفلاته. لأنه يحظر دائما نفس الوجوه مثل مجموعة وريدة وملحقاتها وتضامنه علنا معاها امام الصحافة وكأنها جهة رسمية تابعة لسفارتنا بقوله اذا كانت عند احد من البنات مشكلة بالامارات عليه بالإتجاه الى وريدة. منذ متى أصبحت. وريدة مكتب اداري ملحق لسفارتنا وهذا في خطابه مع الوفد البرلماني الذي عمل على ندوة للمغاربة في ابوظبي لم يحظرها احد لأنها تمت بسرية عالية حتى لا يتمكنالوفد من الحصول على معلومات بالمقارنة مع الحفل الذي دائماً طاولاته لاتخلوا من الكراسي المصحوبة بأتباعه أين هي كامرات هذا اليوم. نريد سفيرا راقيا له هبا عاليا يمثلنا وليس احد وراءه ضجة. أين ما كان.

  2. السفير يتعامل بمنتهى اللباقة والمسؤولية .لكن ﻻ يجب ان ننسى ان هناك تجاوزات من هؤﻻء الذين يسمون انفسهم جالية اذ هم في الاصل شردمة من بائعات الهوى او يسمى الرقيق الابيض هؤلاء الذين يجلبون الخزي والعار للمغرب.اما باستثناء هؤﻻء فهم يتعاملون مع الجميع على قدم المساواة .وانا شاهدت السيد السفير اكثر من مرة يقف على معاملات المواطنين شخصيا.فعلى الجميع ان يعرف ان تلك سفارة المملكة المغربية وعلى القاصدين لها ان يتحلوا بالاخلاق وتفادي كل ما من شانه ان يخدش سمعة بلدنا الحبيب والسلام.

  3. السلام ليكم
    الأخ يتحدت عن بائعات الهوى او ما يسمى الرقيق الأبيض على حد قوله نعم انهم يجلبون الْخِزْي للمغرب لكنهم فالأخير مواطنون مغاربة وعليه خدمتهم او بالأحرى مجبور على خدمتهم لانه يتقاضى اجر رفيع المستوى وسكن و….. مقابل دالك وليس له اي حق ان يحكم على الناس فقبل ان يحكم يرى نفسه فالمرآة ليحاسب نفسه قبل، انا لا أدافع عن احد بل احاول تصحيح ولو بقليل النظرة التي يراها المسؤولون للمواطنين المغاربة ونسو انهم بسبب هذه الطبقة البسيطة كالبواب والبائع المتجول والخادمة والطبقة العاملة ككل وحتى بائعة الهوى هم يتقاضون اجر ذالك دون الحكم عليهم من هم او ماذا حكمت عليهم الظروف ان يكونو فالحياة فلا احد يختار ظروفه فهذه الفتاة متلا نجهل قصتها من هي كيف ماتت لماذا لم يحاسب الجاني؟؟؟!!! المهم فالأول والأخير هي مغربية ومن اقل حقوقها ترحيلها ودفنها في بلدها واعلام عائلتها بغظ النظر عن مسؤليتهم ومهنتهم التي تكلفهم بذالك فانسانيا لا يجوز تركها عدة أسابيع بالمشرحة ودون علم عائلتها ويتكلم الأخ فوق عن لباقة السفير اي لباقة وهو يتجاهل جنة من أسابيع ارجو ان تكون رسالتي وصلت

  4. نعم نحن الجالية المغربية. شئت ام أبيت نحن جالية وسنبقى أسلوبك هذا يُبين انك من اتباعه فتبا لك على أسلوبك الرديء المسيء لصمعة بنات شعبه تبا لك ولأتباعك سفيرك هذا يقبل في حفلاته امام الجالية وحدة تلوى الأخرى ينسى كل الدبلوماسية والرقي حين يرى من من سميتهم ذالك الإسم … للأسف الشديد يمثلنا في هذا البلد نتمنى سفيرا يرفع رأسنا. وليس من تشوشت صمعته. أين هي الجوازات التي اختفت وأين الموظفين الموقرين المحترمين الاستثنائيين في السفارة بدأ بالتخلص منهم احدا تلوى الاخر لن تجدوا اصحاب الضمائر الصاحية في المستقبل القريب لانه يستغل منصبه وبمعارفه لأسف بدأ يبعدهم لأنهم يشكلون الخطر بحوله. لكن بقدرة الله كل واحد له جزاء والظلم لن يطول اما الموظف اعصم بالسفارة الله يُبين الحق.

  5. للأسف المغربي إنسان لا يحظى بحقوقه كاملة ميتا أو حيا
    مهما كانت هذه السيدة فهي مواطنة مغربية لها الحق في دفن لائق
    أعتز بأصولي المغربية لكنني ما عرفت معنى الحقوق التي أستحقها إلا بعد حصولي على جنسية أخرى ..
    أما من يتكلم عن الجالية المغربية بالسوء فاتمنى أن يصحح أفكاره .نحن المغاربة أينما كنا لا نتخلى عن بعضنا البعض ..فلو بيدنا شيئ نقوم به لا نتأخر
    الله يرحمها و يغفر لها

اترك تعليقاً